• facebook
  • youtube
  • twitter

صلاة الفجر

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى
وبعد
فعن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “كعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها ” رواه مسلم
قلت إذا كان هذا فضل ركعتي السنة أي سنة الفجر فكيف يكون جزاء وأجر صلاة الفريضة
لن آتي بكلام من عندي في فضل صلاة الفجر لكنني سأزف لكم بشائر عظيمة من رسول الله صلى الله عليه وسلم في جزاء وفضل من يحافظ على صلاة الفجر
فعَنْ بُرَيْدَةَ الأَسْلَمِيِّ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( بَشِّرْ الْمَشَّائِينَ فِي الظُّلَمِ إِلَى الْمَسَاجِدِ بِالنُّورِ التَّامِّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود
وفي الموطأ عن عثمان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله. )
وفي سنن ابن ماجه عن سمرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله تعالى.)
عن أبي موسى الأ‌شعري – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((مَن صلى البَرْدين، دخل الجنة))؛ متفق عليه
والبردان هما صلاة الفجر وصلاة العصر
وإذا كان الأمر كذلك فإن من حول من يترك صلاة الفجر شبهات كثيرة
منها
ما قاله بن عمر رضي الله عنهما: كنا إذا فقدنا الرجل في الفجر والعشاء أسأنا به الظن.
وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا، ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام، ثم آمر رجلاً فيصلي بالناس، ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم بالنار. )
فالله الله في صلاة الفجر أيها الأحبة حافظوا عليها فإن في المحافظة عليها خير الدنيا والآخرة
وفقني الله وإياكم لطاعته
والحمد لله رب العالمين
أخوكم محمد الشناوي